توضيح صادر عن مصرف سورية المركزي بخصوص شهادات الإيداع بالليرة السورية

ورد إلى موقع مصرف سورية المركزي على الانترنت وعلى صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "facebook" العديد من التساؤلات بخصوص شهادات الإيداع المزمع إصدارها قريباً، يثمن المصرف عالياً اهتمام الجمهور بمتابعة آخر ما يصدره المصرف من قرارات، وما يتخذه من إجراءات، ويرغب المصرف توضيح بعض النقاط الآتية:

- إن مصرف سورية المركزي باعتباره مصرف الدولة ومصرف المصارف، لا يتعامل بصورة مباشرة مع الجمهور إنما عن طريق المصارف العاملة في الدولة، وبذلك فإن  شهادات الإيداع هذه موجهة للاكتتاب من قبل المصارف العاملة التقليدية حصراً، كما أن القيمة الاسمية للشهادات تتناسب مع حجم الأعمال لدى المصارف.

- تأتي الشهادات في إطار تفعيل أدوات السوق المفتوحة المتاحة للمصرف المركزي، بما يسهم في تطوير السوق المالية بصورة عامة، وسوق ما بين المصارف بصورة خاصة.

- يستخدم المصرف المركزي شهادات الإيداع في زيادة قدرته على التحكم بالسيولة المحلية من خلال أدوات مالية جديدة، بهدف إرساء دعائم سياسة نقدية فاعلة ومؤثرة وتعزيز قدرة المصرف المركزي على تحقيق أهدافه على المديين المتوسط والطويل الأجل.

- تسمح الشهادات بتوفير قناة توظيف جديدة للأموال الموجودة في المصارف، ما يؤدي إلى تحفيز المصارف لجذب ودائع جديدة إلى القطاع المصرفي من خلال طرح منتجات مصرفية جديدة جاذبة للجمهور تتناسب مع متطلباتهم، الأمر الذي سينعكس بصورة إيجابية على جمهور المودعين.

المرفقات