هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب تكشف نتائج تحقيقاتها الأولية بخصوص شركة تمتهن الصرافة غير المرخصة

من خلال التحقيقات الأولية التي أجرتها هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب،  بعد أن تم ضبط مجموعة من المقرات العائدة لإحدى الشركات المعروفة في وسط العاصمة دمشق والممتهنة للصرافة غير المرخصة، تبين قيام تلك الشركة بعمليات ضخمة بالعملات الأجنبية لصالح عدد كبير من الأفراد والشركات التجارية المعروفة، سواءً بعمليات صرافة أو تحويلات مالية خارجية من وإلى دول مختلفة كأميركا والصين ودول أوروبية وغيرها..، إضافة إلى توزيع الحوالات المالية عن طريق أشخاص يقومون بتسليم الحوالات في شوارع دمشق، يقدر مجموع مبالغ هذه العمليات بعشرات ملايين الدولارات خلال فترة زمنية قصيرة، إلى جانب التعامل بعملات أجنبية أخرى كاليورو والدولار الكندي والريال السعودي والدرهم الإماراتي وغيرها من العملات..، وتستمر الهيئة بتحقيقاتها وصولاً لتحديد كافة الجهات المتورطة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقها أصولاً

المرفقات