في حال لم تتم عملية البيع، فما مصير المال الذي تم وضعه في حساب البائع، وكيف يمكن للمشتري استرداده؟

بدايةً عندما يصبح المبلغ في حساب البائع يكون حرّ التصرف به، تماماً كما لو قبضه نقداً وأصبحت الأموال في حيازته، وفي حال لم تتم عملية البيع يمكن للمشتري أن يطلب استرداد جزء من الثمن أو كله مثلاً المسدد إلى البائع، والاسترداد يتم إما رضائياً باتفاق الطرفين أو قضائياً، وفي حال كان قضائياً يكون الإشعار المصرفي الصادر من أحد المصارف السورية دليلاً قوياً على حق الشاري باسترداد حقه، وفي الأحوال الأخرى مثلاً عند السداد نقداً قد يضطر المشتري لإبراز وصل في حال وجوده أو اللجوء للبينة الشخصية (الشهود) لإثبات حقه، باختصار: فإن التسجيل في السجلات (الفراغ) لا يتم عادة إلا بعد سداد الثمن وهو مما يتم توثيقه لدى الكتاب بالعدل، وفي حال عدم إتمام عملية البيع فإن الإشعار المصرفي بالسداد الحاصل يكون دليلاً أكثر قوة ومصداقية لاسترداد المبلغ المدفوع قضائياً في حال  عدم سداده رضائياً أو حدوث أي أمر طارئ على البائع قد يمنعه من رد المبلغ رضائياً ، مثل الوفاة أو فقدان الأهلية وغيرها.

قرار رئاسة مجلس الوزراء رقم 5 تاريخ 20-1-2020 حول فتح حسابات مصرفية للبيوع العقارية والمركبات