لا مانع شرعاً من إجراء عمليات الانتربنك بتوفير سيولة من خلال شراء أحد البنكين سلعاً وبيعها للآخر بالأجل ثم يقوم مالك هذه السلع ببيعها بثمن حالٍ للحصول على السيولة شريطة أن يكون البنك التقليدي المستفيد من السيولة سيستخدمها في أمور مقبولة شرعاً مثل "تمويل إنشاءات للدولة أو غيرها" بمفرده أو بالتعاون مع بنوك إسلامية (Syndication) أما إذا كان البنك التقليدي سيستخدم السيولة في إقراضها لعملائه بالفائدة فلا يجوز الدخول معه لهذا الغرض في الانتربنك, أما إذا كان المستفيد من السيولة البنك الإسلامي فلا مانع من الحصول عليها عن طريق بنك تقليدي بالطريقة المذكورة أعلاه.